Category Archives: شخصيات

قناة سهيل: الشيخ الزنداني يكشف أشياء مثيرة عن الصيام وعن اليمن

Advertisements

الأزهر الشرايطي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

قهذا الرجل قاد يوما المقاومة التونسية المسلحة:

الأزهر الشرايطي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

 

من هو شيطان تونس (المدعو فريد الباجي)؟

01-08-2013 21:50

:besmellah2:

لمن لا يعرف فريد الباجي عليه من الله ما يستحق

فريد الباجي من أكبر عملاء أمن الدولة في عهد بن علي تسبب في سجن عديد الشباب الملتزم و المتدين في السجون بسبب وشايته و أتباعه الأحباش بهم , أما الآن فقد صار مفتي التجمعيين و نداء تونس و إمامهم المبجل .

تونس – النهار نيوز

كثر الحديث عن المدعو فريد الباجي وسعت وسائل الاعلام الى النفخ في صورته واخراجه للناس على أنه رمز للاسلام الوسطي المعتدل…فريد الباجي ، تونسي ” حبشي ” ، ينتمي لمن يسمون بالاحباش ! عباد القبور ويسألون الموتى من دون الله ! الأحباش هم طائفة ينتسبون إلى رجل حبشي الأصل من إثيوبيا يدعى عبد الله الهرري ، أسس مدرسة بدعية جديدة وانتقل  إلى لبنان وجمع حوله جماعة ربّاهم على فكره وعقليته ! تنامت أفكاره حتى صار لها وجود ظاهر مشهود في لبنان والعديد من المناطق الأخرى ، و هذه الجماعة تروج مذهب الجهمية في الصفات، و الجبرية في القدر، وتروج كذلك لأفكار الصوفية و يسبون كثيراً من الصحابة ويكفرون كذلك أكثر علماء الإسلام. كما أنهم ينفون جميع الصفات التي وصف الله بها جل وعلا نفسه، ولا يثبتون إلا ما تتخيله عقولهم القاصرة !! وهم يظهرون كثيراً من البدع المخالفة لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ويسبون كثيراً من الصحابة و يطعنون في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و يفسقون كاتب الوحي معاوية رضي الله عنه، ويزعمون أن كل صحابي شارك في القتال ضد علي رضي الله عنه يعتبر من الدعاة إلى النار. و كفروا كثيراً من العلماء وطعنوا فيهم فكفروا ابن خزيمة وابن تيمية وابن القيم وطعنوا في الذهبي وكفروا من المعاصرين ابن باز و الألباني و ابن عثيمين . ظهر فريد الباجي بعد الثورة وادعى أنه شيخ ” زيتوني ” ! رغم أنه لم يدرس لحظة واحدة في جامعة الزيتونة ! و هو مشتبه به في قتل أحد المشايخ في سوسة الذي تبرئ من فكره !

محمد الزواري.. تونسي أمطر إسرائيل بـ”أبابيل” القسام

“محمد الزواري” مهندس طيران ومخترع تونسي؛ عاش منفيا بين دول عربية ثم عاد لوطنه إثر ثورة 2011. انضم في المهجر لكتائب القسام فساعدها في صناعة الطائرات بدون طيار، واغتيل 2016.

Source: محمد الزواري.. تونسي أمطر إسرائيل بـ”أبابيل” القسام

الغنّوشي يلعب في الوقت الضائع ويفوز بجائزة غاندي للسلام (الشروق)

بمناسبة فوزه بالجائزة الدولية لمؤسسة (جمنالال بجاج) لنشر القيم الغاندية خارج الهند ، حضر الشيخ راشد الغنوشي مساء الأحد في مدينة مومباي ، حفلَ استقبال وتعارف على شرف الفائزين في مختلف المجالات .. . وقد تضمن الحفلُ ، مأدبة عشاء و عرضا لشريط وثائقي تم فيه التعريف بالمتوّجين لهذه السنة وسير حياتهم وإسهاماتهم في المجالات التي تم إسناد الجائزة بموجبها . سيتم تسليم الجوائز غدا الإثنين بحضور عدد من أعضاء الحكومة الهندية وكبار الضيوف .. . وكانت جريدة الشروق نشرت خبر تحول الغنوشي السبت الى الهند قصد تسلّم جائزة غاندي للسلام لسنة 2016.. . وكشفت مصادر مطّلعة أنّ وزارة الثقافة الهندية اتّصلت بزعيم حركة النهضة لإعلامه بقرار منحه الجائزة المذكورة ليكون بذلك أول شخصيّة عربية تتحصّل على هذا التكريم الذي تمنحه سنويا لجنة تحكيم تضم رئيس الوزراء الهندي لشخصية تساهم في تغيرات كبرى في العالم عبر وسائل سلمية.. . وأكد المستشار السياسي لرئيس حركة النهضة، لطفي زيتون، خبر سفر الغنوشي ومنحه هذه الجائزة.

Source: الشروق – الغنّوشي يفوز بجائزة غاندي الدولية للسلام

حوار مع أخ فاضل مصري (الجزء اﻷول): مواد الهوية في الدستور, بين الإخوان وحزب النور

  • أخى الفاضل نزار والله ثم والله ثو والله لو كنت مكانك تونسى أو أعيش فى تونس ولم أعش فى مصر ما كنت لأحكم على أحد فى مصر إلا عن بينةيقينيه لا عن السماع والظنون والأوهام التى مصدرها الاعلام

    فما ينبغى لأحد أن يحكم فى واقع لم يعش فيه

    وأنا والله إعتمادى الأول والأساسى والوحيد فى تقييم الرجال والأقوال والافعال هو الدليل الشرعى فالرجال يعرفون بالحق ولا يعرف الحق بالرجال

    أنا أزن الناس بميزان الشرع

    بعد اخذ الحكم من الاخوان عندنا كانت كل التوجهات لالغاء الماده الثانيه من الدستور

    وكانت التوجهات بعد ذلك داخل لجنة الخمسين لذلك بل أشد ومن هذه التوجهات من سن ماده تبيح زواج المثلين داخل الدستور ومنها توجهات لسن ماده تلزم بتحديد النسل ومنع التعدد وغير ذلك الكثير

    وبفضل الله عزوجل لم يحدث شيئ من ذلك داخل الدستور ولعل من أسباب ذلك وجود شخص واحدعن حزب النور داخل لجنة الخمسين

    من مقاصد الشريعه تحقيق المصالح وتكميلها ودفع المفاسد بتقليلها

    والشر بعضه أهون من بعض

    يسير كل الملتحين وتسير المنتقبات فى الشوارع والمواصلات والمؤسسات وفى المطارات بأمان

    فى غضون أحداث٢٠١٣/٦/٣٠ لى صديق ملتحى كان على سفر فاستوقفوه فى كمين أمنى للشرطه وكان المتحكم فى الكمين البلطجيه وكان لا يمر ملتحى إلا وينزلوه ويحلقوا له لحيته جبرا وقهرا ويأخون منه عشرون جنيها مصريا ويمزقون نقاب المنتقبه ؛؛؛؛وأما عن صديقى فأوقفوه وأنزلوه وقالوا له معك كم من الأموال فقال لهم أعتدى على فى الطريق أناس وأخذوا مالى ولم يتركوا لى سوى عشرة جنيهات فأخذوها منه وحلقوا له نصف لحيته بعشرة جنيهات وتركوه بالنصف الاخر لأنه لا يملك العشره الأخرى ؛؛؛ وغير ذلك الكثير

    فالموقف الذى اتخذه حزب النور وهو عدم الصدام مع الدوله خاصة الجيش والشرطه نفع الله به فتحسنت صورة السمت الاسلامى نوعا ما وهذا أحسن المتاح لأن يفرج رب العالمين

    فلست مخدوعا كما تظن أخى وأعلم أن هناك أخطاء وإخفاقات داخل الحزب وليس أحد معصوم بعد النبى صلى الله عليه وسلم

    وليس معنى وجود أخطاء أن ذلك مسوغ لهدم الكيان

    سامحنى أخى على الاطاله

    وجزاك الله خيرا على سعة صدرك

    شكرا أخي الكريم, بالعكس استمتعت بقراءة رسالتك, وأنا لي بعض النشاط في التدوين أو الإعلام لعلك ترى من داخل البلد ومن وجهة نظرك غير الذي أراه, لكن لي بعض الملاحظات: صحيح أنه في عهد الإخوان تغيرت المادة الثانية من الدستور (مثلما حصل عندنا تقريبا) لكن الذي سمعته أن مشروع زواج المثليين كان من قبلهم, ولا أظن شخصا واحدا من “حزب النور” في اللجنة كان قادرا على تغيير الوضع إن كانوا أرادوا فعلا تمرير هذه اﻷشياء حسب علمي ف”الدعوة السلفية” موجودة وتلقى رواجا عندكم من قبل هذا الحزب, إذن فليس وجود الحزب بالضرورة السبب في هذه الحرية النسبية في المظاهر الدينية. وربما كان في قبول الحزب بالوضع الراهن شرعنة للسيسي وبالتالي تشويه أو تحريف للدين ومبادئه. وعلى كل ليس من المعفول أن يقف الحزب في صف الطغاة محاربا ﻷصحاب الحق. نعم لقد خان الإخوان ولعل هذا ما عجل بسقوطهم, لكن أرجو أن يأذن الله بشيء أصوب من نهج الإخوان ومن نهج “حزب النور”

    السلام عليكم أخى الحبيب

    قرأت رسالتك أمس

    وأثمن طريقتك الممتازه فى الحوار فجزاك الله خيرا

    لكن لى بعض الملاحظات عليها فإن أذنت لى أن أبديها لحضرتك فيكون هذا الإذن جميل أظل أحمله لك فوق العين والرأس

    لكن لى بعض الملاحظات عليها فإن أذنت لى أن أبديها لحضرتك فيكون هذا الإذن جميل أظل أحمله لك فوق العين والرأس

    وإن لم تأذن فهذا حقك أنت سيد القرار فيه

    سامحنى كنت مشغول جدا أمس ولم أستطع التواصل فاعذرنى أخى الحبيب

    منتظر من حضرتك الإذن (إن أحببت)فى إبداء الملاحظات

    وأخيرا أحب أن أبشرك أخى بوصول التأشيره الخاصه بى

    فالحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

    فله الحمد الحسن وله سبحانه الثناء الجميل

    وأسأل الله أن يرزقك من فضله الواسع وسائر المؤمنين

    أحبك فى الله ولم أراك فكيف إن رأيتك؟

    أسأل الله أن يجمعنا على حبه فى الدنيا وفى الفردوس الأعلى من الجنة فى الآخره

     

    السلام عليكم أخى الحبيب

  • الحمد لله وصلت مكه فى الحرم فجر اليوم بفضل الله تعالى

    أسأل الله أن يبلغنا وإياك ذلك فى كل عام حتى الممات

    بعد إذنك أبدى لك بعض ملاحظاتى

    الأولى/الماده الثانيه لم تتغير فى عهد الاخوان كما تفضلت ولكن الذى حدث هو كالتالى: بعد أحداث٢٥يناير جاء الإعلان الدستورى من قبل المجلس العسكرى وجاء فيه عمل استفتاء على التعديلات الدستوريه من عدمه(يعنى نعم للتعديلات الدستوريه أم لا للتعديلات الدستوريه) فجاءت نتيجة الإستفتاء بنعم للتعديلات الدستوريه بنسبة ٧٤٪تقريبا على ما أذكر وبناء عليه تم إلغاء الدستور ودعوة الناخبين لمجلسى الشعب والشورى ثم تشكيل جمعيه تأسيسيه من لكتابة الدستور وبالفعل شكلت جمعيه تأسيسيه أولى ثم جاءت الاعتراضات عليها من قبل النصارى والاتجاهات العلمانيه والليبراليه وغيرهم فحلت هذه الجمعيه ثم شكلت جمعيه تأسيسيه أخرى وحدث نفس الاعتراضات لكنها لم تحل وبدأت تكتب الدستور فجاء دور الدعوه السلفيه وحزب النور العملى فى كتابة الدستور فقال الاخوان الماده الثانيه تبقى كما هى(مبادئ الشريعه—–) فرفض ممثلين الدعوه والحزب ذلك وقالوا نريدها(أحكام وليس مبادئ) فأصبح كل الجمعيه فى ناحيه وممثلين الدعوه والحزب وحدهم فى ناحية أخرى وهاجم الاخوان وقتها الدعوه والحزب بأنهم متشددين وشوهوا الصوره لدى الاخرين وبفضل الله لما تمتلكه قادة الدعوه وساسة الحزب من فقه فى الدين وفى السياسه الشرعيه اقترحوا وضع ماده فى الدستور تفسر وتوضح المقصود من (مبادئ) حتى لاتحصر مبادئ فى(قطعى الثبوت وقطعى الدلاله فقط) وبالفعل تمت الموافقه على ذلك بعد ضغوط ومحاولات حثيثه من قبل الدعوه والحزب حتى تم وضع الماده(٢١٩) من قبل الدعوه والحزب وتم إقناع ممثلين الأزهر بها وقالت الدعوه والحزب للازهر نحن لا نقوم بطرح هذه الماده ولكنكم انتم اطرحوها حتى لاترفض(فالماده٢١٩من صنع الدعوه والحزب وطرحت من قبل الأزهر) وتمت الموافقه عليها مع اعتراض الاخوان عليها ولما انتهى عهد الاخوان من الحكم كانت الدعوات لالغاء الماده ٢١٩ والماده الثانيه وذلك فى لجنة الخمسين وبالفعل ألغوا الماده٢١٩ولم يستطيعوا الغاء الماده الثانيه بفضل الله ثم قام ممثل الحزب الوحيد لوحده بوضع مقطع فى اليباجه بديل للماده٢١٩ لتفسر به كلمة(مبادئ)وقام بوضع ماده فى الدستور تنص على أن الديباجه جزء لا يتجزأ من الدستور فالدستور بديباجته يمثل وحده موضوعيه واحده وهذا المقطع فى الديباجه يدخل الاجماع والقياس كمصادر للتشريع مع الكتاب والسنه وكان هذا مفاد الماده٢١٩ التى تم إلغاؤها حتى دفع ذلك إلى خروج أحد ممثلى الكنائس يقول(حزب النور بواحد فقط ضحك علينا ودخل الشريعه الإسلاميه إلى الدستور من الباب الخلفى) هذه باختصار قصة الماده الثانيه وال٢١٩ وبديل ال٢١٩ فى الدستور الحالى لنرى من الذى وقف لوضع الشريعه فى الدستور ومن الذى وقف ضدها وهذا الجهد يشكر عليه حزب النور والدعوه السلفيه ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله

     

    الثانيه/مادة زواج المثلين كانت طرحت قبل ذلك نعم ولكن ما كنت أقصده أنها طرحت بقوه شديده فى لجنة الخمسين وتم التصويت عليها بالموافقه واستغلوا عدم وجود ممثل الحزب الوحيد حيث أنه قد ذهب حينها للصلاه فلما عاد من الصلاه وجدهم صوتوا بالموافقه عليها فى الدستور الجديد فطلب من عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين أن يبدى له فرصه للكلام على هذه الماده فأذن له على مضد فتكلم ممثل الحزب على حرمة ومساوئ هذه الماده الشرعيه والواقعيه فى فساد المجتمع وخوفهم بالله عزوجل حتى تأثر البعض من كلمة ممثل الحزب فى لجنة الخمسين وبدأ ينحاز إليه بعض الأعضاء ثم إقترح عرضها للنقاش والحوار مره أخرى ليقوى جبهة منعها وبدأ يتحرك بشكل فردى مع باقى الأعضاء حتى صنع بفضل الله أغلبيه لمنعها فمنعت بفضل الله

    عذرا على الإطاله ولو أذنت أكمل لاحقا بإذن الله تعالى

Save

Save

البخاري بطل العالم في الذاكرة – أقلام حرة | موقع قصة الإسلام – إشراف د/ راغب السرجاني

البخاري ومسابقة بطل العالم في الذاكرة، من أبطالها؟ ما مواصفاتهم؟ وما خوارقهم؟ وما علاقة البخاري بهم؟ وهل يعد البخاري واحدًا منهم؟ مقال يكتبه أحمد المنزلاوي.

Source: البخاري بطل العالم في الذاكرة – أقلام حرة | موقع قصة الإسلام – إشراف د/ راغب السرجاني