Tag Archives: حزب التحرير

حزب التحرير تونس: منتدى سياسي “مؤتمر الاستثمار الأجنبي (تونس 2020)… مزاد لبيع تونس!”

Source: ولاية تونس: منتدى سياسي “مؤتمر الاستثمار الأجنبي (تونس 2020)… مزاد لبيع تونس!”

أ.لمياء بالكناني: أين حزب التحرير من أحاديث المهدي؟

اسمع قرات ما ذكره اللبناني من حزب التحرير احمد القصص و قد اجتهد طويلا لتعريف نظام الخلافة، و الحال الامر بسيط، و هو لم ياخذ بعين الاعتبار امرين هامين اولا و بالذات ان نظام الخلافة لم يات به الرسول و لا الاسلام و انما كان اجتهادا من المسلمين حفظهم مع اربع خلفاء هم من خيرة اصحاب رسول الله صل الله عليه و سلم و بعدها الفتن، فذلك كان اجتهادا بشريا بحتا. و احمد القصص حين اجتهد في تعريف نظام خلافة يوافق اقامة الشريعة و العدل كما اراده الله، كان غامضا و خبيثا في من هو الذي يمكن له ان يولى خليفة؟ و من هم المخولون لمبايعته حتى تجري تلك المبايعة على جميع المسلمين فيسلِّمون بها و يرضون بالخليفة يحمون اهلهم و اراضيهم تحت لوائه، فالخليفة الذي بشر به الرسول صل الله عليه و سلم في حديثه القدسي للاسراء و غيره من الاحاديث التي وصفته بدقة ليخلص الناس من الظلم و يقيم الشريعة الاسلامية بعد تحرير فلسطين من الصهاينة الغاصبين، بين كيف يتعرف عليه الناس و من ينصره و يبايعه و قد اكد انه لا يهزم ابدا لان الملائكة تحارب معه، لذلك هو بحثه الذي اضاع فيه جهد عشر سنوات لم يذكر فيه المهدي و لا احاديث الرسول صل الله عليه و سلم في كيفية عودة نظام الخلافة في عهدنا هذا، فضاع جهده في عبث خليفة يتحيل ان يكون كما وصفه، ثم بحثه لم يقم على هذه المعادلة البسيطة الكونية التي جربت و نجحت تاريخيا و هي ان النظام العادل هو الذي يحقق المواطنة اي ان الشعب يولي من يرضاه لعلمه و حنكته و نزاهته من المحلي الى العام. نحن في صيرورة تاريخية يرشدنا الله فيها لاقامة العدل، و كلما اشتد الظلم و ابتعدنا عن تعاليم الله التي انزلها في الكتب على لسان الانبياء تدخل الله ليقلب المعادلات و ينصر المستضعفين على الطغاة. و حين نسطر منحنى التاريخ نجد كلما اشتد الفساد و البغي بدولة تسقط و يصعد مكانها من كان ضعيفا. احمد القصص انجز بحثا دام اعداده عشرة سنين في نظام حكم بالخلافة تقيم احكام القران و السنة و هو بخبث يلغي فيه الجزء الاهم من السنة المتحدثة عن المهدي الذي على يديه تعود الخلافة الراشدة. لو كان احمد القصص نزيها لناقشني في ما رددت به على شريطه حين زار جامع الزيتونة . ليس ان يبلغ عني الفيسبوك ليحضروني من التعليق. ذاك نفسه ما فعله اليوم Mohamed Hedi Marzouk حين نشرت عن انه، و هو الذي يقدم نفسه مناصرا للثورة، ينتمي و يدعم حزب مشروع اليهود الصهاينة بتونس الذي يراسه الموساد مخرب تونس محسن مرزوق، و هو من اليهود الصهاينة الاقحاح الذين يعبدون شياطين هيكل سليمان الحكيم بمعبد لك بعومر جربة. و قد قام هذا العام بالطقوس بغطاء الراس لليهود. الان و قد فضحته يدعي انني اتبلى على الموساد الصهيوني من يهود جربة محسن مرزوق الذي طرد شر طردة من مطار الجزائر من قبل. لمياء بالكناني. 27 جويلية 2016

نطق الرويبضة قال…

كم اجروك ايها الجامعي سامي ابراهم كي تكتب مقالك الذي اعتبرت فيه حزب التحرير قنبلة موقوتة و خطرا محدقا ما دام لم يوافق على دستورنا، و انت تعلم ان به فصل حرية الضمير الذي يخالف تعاليم ديننا الحنيف و يعرض بلادنا لخطر عباد الشياطين و جرائمهم و لخطر جمعية شمس الناشرة لفاحشة قوم لوط، و ان يرتد شبابنا عن دينه يسهل استعمارنا و اخضاعنا للحكم الصهيوني بعد ان تصبح المادة المتوحشة تتحكم في تصرفات مواطنينا. ام هي البلاهة ايها الجامعي الضحل، تجعلك ترى في الديمقراطيات المفروضة علينا قواعدها من المستعمرين و التي انتجت انذال التجمع و الماسونيين يحكمون بلادنا بعد ثورة قدم فيها شعب تونس دماءه زكية ثمنا لطرد المخلوع الفاسق و الموساد بن علي، سبيلنا لتحقيق العدل و المواطنة و القطع مع الاستبداد ؟؟؟؟، اما درست في تاريخ الاسلام خلفاءا وملوكا بايعوهم اهل المشورة من العلماء و الاشراف ليحكموا فيما بعد بالعدل لتقواهم و تدينهم و خوفهم من الله ؟؟؟؟. يا سامي ابراهم نحن في دولة ذات سيادة يحق فيها لحزب التحرير ان يطرح فيها نظرته و فلسفته لنظام حكم مستلهم من التاريخ الاسلامي و قادر على اقامة العدل بتحالفات بين المسلمين فقط، و لا يهمنا راي الصهاينة المجرمين فينا و قد ابادوا المسلمين في اوطانهم و تلاعبوا بشبابنا السلفي بداعشهم المسيرة من اليهودي ايلوت سيمون. جماعة حزب التحرير بقيادة الاستاذ بالفلسفة رضا بالحاج ليسوا بالاغبياء ليتحولوا لالعوبة لدى مخابرات صهيونية مجرمة مثلما حدث لحمادي الجبالي و الهاروني و محرز بو دقة و غيرهم من جماعة حزب غنوشي . (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ) آل عمران/ 144 . لا امامة في الاسلام و قد حرر العقل البشري لكي لا يعبد غير الله و يتبع احكامه و تعاليمه كما وضحها القرآن و وضحها النبي محمد صل الله عليه و سلم. “وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ” آل عمران(139)

لمياء بالكناني. 8 جوان 2016